منتديات أحلام فلسطين

عزيزي الزائر هذه الرسالة تدل على إنك غير مسجل ؛ تسجيلك شرف لنا .
منتديات أحلام فلسطين

منتدى يجمع الشباب العربي في جو من الود و الإحترام


    الحوار الفلسطيني .. بين القرار والأرادة

    شاطر

    أبو حسني
    عضو مميز
    عضو مميز

    ذكر
    عدد المساهمات : 4
    العمر : 47
    البلد : o-p-peac@hotmail.com
    العمل/الترفيه : مسؤل مؤسسة طفولة
    المزاج : عام
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 11/03/2009

    الحوار الفلسطيني .. بين القرار والأرادة

    مُساهمة من طرف أبو حسني في الأربعاء مارس 11, 2009 5:24 am

    بقلم / أحمد حسني عطوة
    الحوار الوطني .. بين القرار والإرادة

    إلى أين سيصل ؟ الحوار الفلسطيني الذي غيب إرادة الشعب وكأنه لم ولن يكون وتناسى المتحاورين في القاهرة أن صاحب الحق الوحيد في صنع القرار هو الشعب والاحتكام لقرار الشعب هو الفيصل في الحوار لأن من تضرر هو الشعب ومن يموت هو الشعب في كل الأحوال سواء في المواجهات الإسرائيلية أو المواجهات الداخلية لا لحركتي (حماس)و(فتح) فقط فهم جزء لا يتجزأ من هذا الشعب الذي أفنى حياته ودفع من دمه ثمنا لصنع الدولة وأخيرا تعلو الأصوات من الخارج لتصنع قرار الداخل .
    إن فشل الحوار هذه المرة فان الخزي والعار سيطاردان المتحاورين والهزيمة ستلحق بالملف الفلسطيني إلى الأبد ولن يرحم الشعب كل من تلاعب بمقدراته وهدر دمه وتناسى حق الشعب في تقرير المصير .
    الحوار انطلق من أجل توحيد القرار الفلسطيني حتى لا تعود إسرائيل إلى اللعب من جديد بأرواحنا ومصيرنا هذا هو العدو الحقيقي الذي يجب علينا محاربته وتوجيه بنادقنا إليه ولا بد لنا أن نتفق قبل أن يأتي اليوم الذي تلعب فيه إسرائيل بقرارات العالم ضدنا فكفانا تشويها لقياداتنا وكفانا قذفا لبعضنا البعض على وسائل الأعلام المختلفة فقد مللنا الحياة المهينة والمذلة حيث تحولنا إلى دولة متسولين والعالم يلعب بنا كالكرة لأهدافهم الإقليمية ونحن في الداخل نعاني ولا من مجير .. إلى متى ؟
    صدقا ما يحزنني أكثر هو موقف الفصائل الفلسطينية في هذا الخلاف الذي دار بين ما يسمى بأكبر فصيلين على الساحة الفلسطينية لوقوفهم كمتفرجين ولم يحاولوا أن يضغطوا على الفريقين للمصالحة الداخلية بدلا من تدخل الدول الأخرى في شئوننا الداخلية أيا كانت هذه الدول فالمتخاصمين هم أخوة ولا يجب تدخل أي من الجيران للفصل بينهم وهذا ما دعى إسرائيل بالقيام بحملتها الأخيرة على غزة مستغلة كل الظروف والأزمات الداخلية في الهجوم البربري على قطاعنا الصامد للقضاء على لمقاومة الفلسطينية وتناسى العدو أنه لم يكن هناك ولن يكون يوماً انقسام في الشعب الفلسطيني حول مشروع المقاومة بل هناك ظاهرة قوى مرتدة حاولت أن تعبث بالبندقية الفلسطينية وبالطموح الفلسطيني في بناء الدولة .
    سررنا كثيرا في بدأ الحوار لما أنجزه من تقدم في تشكيل اللجان الخمس التي ستنطلق خلال أيام قليلة لممارسة مهامها وقدرنا موقف الدكتور سلام فياض في استقالة حكومته تمهيدا لتشكيل حكومة وفاق وطني في ظل الظروف التي يمر بها شعبنا الفلسطيني لابد من استغلال الجهود المصرية التي فرضت إرادتها ، والتي تكاد أن تكون المسعى العربي الوحيد، لحل الإشكالات الفلسطينية الداخلية، أنها جاءت متأخرة. وقد سبقها، كما هو معروف، مسعى يمني، توصل بالفعل إلى اتفاق بين حماس وفتح، وانتهى إلى لا شيء، بعد أن رفضه الرئيس عباس كلية. ونظراً للدور المصري المميز في الساحة الفلسطينية، وهو الدور الذي تقر به أغلب الدول العربية، فمن الواضح أن القاهرة وضعت في حساباتها عدداً من الاعتبارات طوال العام ونصف العام الأخيرين. أهم هذه الاعتبارات كان، بالطبع، الموقف الأمريكي. فمنذ نجحت حماس في السيطرة على قطاع غزة، نظرت الإدارة الأمريكية إلى الوضع الفلسطيني باعتباره فرصة متاحة لإيقاع هزيمة بخصومها السياسيين في الشرق الأوسط. وقفت واشنطن ضد كل جهد عربي للتعامل مع الخلافات الفلسطينية، عملت على إحكام الحصار على قطاع غزة، ودعت إلى تنشيط مسار المفاوضات الفلسطينية ـ الإسرائيلية، بهدف التوصل إلى اتفاق سلام وهمي ولا أساس له لأننا جميعا نقر بأن الوضع بين الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني أو حتى العربي لن يحتوي السلام مطلقا .
    الجميل في هذا الوضع أننا نوجه الاتهامات إلى دول الجوار ونناشدهم في نفس الوقت وننسى أنفسنا نطلب من العالم العربي والإسلامي أن يتخذ قرار موحد في صالح القضية الفلسطينية ونحن نضرب بعضنا البعض كيف يكون هذا الوضع ؟ .. هذا الطريف فعلا في الخلاف الفلسطيني الفلسطيني والذي سببته القوى الإقليمية للتغطية على مخططات كبرى تنوي القيام بها في الشرق الأوسط أنا لا اتهم أحدا لأن كلنا نعرف وعلى اطلاع بمجريات الأمور .
    نحن كمجتمع فلسطيني نطلب من المتحاورين ومن الدولة المضيفة للحوار فتح القنوات للمشاركة في القرار الفلسطيني والشعب هو الحكم الأول والأخير في القرار نوجه عتابا الى وسائل الأعلام العربية والمصرية بالذات إلى عدم تغطية جلسات الحوار حتى نكون على اطلاع بكل ما يدور في الجلسات لأنهم في النهاية إذا فشل الحوار سيحمل كل طرف الآخر أسباب الفشل لذلك كان من المفروض أن تبث جلسات الحوار مباشرة فلا داعي لأن يتم تغطية الأمور فقد أصبحت فضائحنا تملأ الصحف ووسائل الأعلام المختلفة .
    ندعوا الله أن ينجح الحوار وأن يخرج شعبنا من المعاناة التي استمرت طيلة العامين تقريبا بسبب الانقسام والشتات والفرقة .
    avatar
    EL Prince
    ..[ مـديـر عـام ]..
    ..[ مـديـر عـام ]..

    ذكر
    عدد المساهمات : 573
    العمر : 25
    البلد : الاردن
    العمل/الترفيه : طالب
    المزاج : ممتاز
    السٌّمعَة : 12
    تاريخ التسجيل : 04/01/2009

    رد: الحوار الفلسطيني .. بين القرار والأرادة

    مُساهمة من طرف EL Prince في الأربعاء مارس 11, 2009 5:30 am

    يسلمو يداك على هذا الكلام ، وانا أتفق معك في كل كلامك
    اللهم انصر أهلنا في فلسطين


    _________________
    تحياتي



    (:$......EL Prince......$ ):





    يا تاعبني يا واجـ\ـع قـلبي,..
    من حبي مش قادـر اخبـ\ـي,..
    avatar
    بحر الموت
    عضو مميز
    عضو مميز

    ذكر
    عدد المساهمات : 45
    العمر : 23
    البلد : لبنان
    العمل/الترفيه : طالب
    المزاج : ممتاز
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 04/02/2009

    رد: الحوار الفلسطيني .. بين القرار والأرادة

    مُساهمة من طرف بحر الموت في الأربعاء مارس 11, 2009 5:41 am

    ولله كلامك صحيح الله يعطيك العافية على هذا الموضوع

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء نوفمبر 22, 2017 1:55 am